موضوع

“الإقتران الثلاثي ” ظاهرة فلكية نادرة زينت السماء

شهد العالم يوم الإثنين 11 يناير/جانفي حدثاً فلكياً جديداً و نادراً ، أطلق عليه إسم “الإقتران الثلاثي” ، حيث إنضم كوكب عطارد إلى إثنين من عمالقة الغاز هما زحل و عطارد ، حيث كانت الكواكب الثلاثة على بعد درجتين من بعضها البعض في سماء الليل. و شكلت الكواكب الثلاثة ارتباطا نادراً .

و كانت وكالة ناسا قد أشارت إلى أن هذه الظاهرة تكون بظهور كوكب عطارد أولا بمحاذاة زحل ثم كوكب المشتري و هو يبتعد عن الأفق .

الظاهرة الفلكية تم رصدها بعد غروب شمس الأحد بقرابة 45 دقيقة ؛ حيث تواجد الثلاثي قرب الأفق و كذلك إنخفاض سطوع كوكبي عطارد و زحل مقارنة بكوكب المشتري ، حيث تشكلت الكواكب الثلاث كمثلث صغير في إتجاه الأفق الجنوب الغربي.

الإقتران الكوكبي هو تقارب ظاهري للكواكب التي تبدو للراصد على سطح الارض متقاربة في حين أنها هي في الأصل متباعدة بمئات الكيلومترات ، و تجدر الإشارة أن هذه الظاهرة حدثت آخر مرة خلال شهر أكتوبر من سنة 2015 .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: