موضوع

متابعات قضائية ضد القنوات التلفزيونية التي تمس بالحياة الخاصة للأطفال

حذرت وزارة الاتصال وسلطة ضبط السمعي البصري، اليوم الإثنين ، القنوات التلفزيونية الخاصة من المتابعة القضائية في حال المساس واستغلال الحياة الخاصة للأطفال.

و في بيان مشترك حثت الوزارة و سلطة ضبط السمعي البصري “المخرجين والصحفيين ومُقدمي البرامج إلى الالتزام الصارم بهذا المنع، تحت طائلة مباشرة متابعات قضائية ضد المخالفين لوضع حد لهذه الممارسات”.

جاء ذلك، بعد تسجيل عديد التجاوزات المتعلقة باستغلال الطفل والمساس بسلامته المعنوية على شبكات التواصل الاجتماعي والقنوات السمعية والبصرية الخاصة، يوضح البيان.

وذكر أن تداول فيديوهات على منصات التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزيونية الجزائرية الخاصة، مع تعميم لجوء الصحفيين إلى استقاء تصريحات أطفال، لاسيما عندما يتعلق الأمر بصلة قرابة مع عائلة أو جيران ضحايا اختفاء أو اختطاف أو قتل، يعتبر انتهاكا صارخا وإجراميا لحقوق الطفل.

و أضافت كل من وزارة الاتصال و سلطة ضبط السمعي البصري أن “متابعة و مرافقة الطفل خلال جميع مراحل نموه تكتسي أهمية قصوى با النظر إلى المخاطر العديدة على سلامة هذه الفئة الهشة جسديا و عقليا و نفسيا في آن واحد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: