موضوع

فنان بريطاني يصنع مجسم زجاجي “لفيروس كورونا “

أضاف الفنان البريطاني لوك جيرام، تمثالا زجاجياً جديداً لمجموعته الخاصة بأشكال الأمراض، التي قام بتصميمها إعتماداً على الأشكال الحقيقية لها كما تظهر في الأجهزة المكبرة.

منذ عام 2004، بدأ الفنان البريطانى لوك جيرام سلسلة “Glass Microbiology” ، الهادفة إلى التأمل في التأثير العالمى لمختلف الأمراض عبر تجسيد مسبباتها على شكل تماثيل زجاجية ، يُعد تمثاله لفيروس كورونا المستجد، أحدث إضافة إلى مجموعته.

التمثال الزجاجي “لفيروس كورونا” يضل قطره إلى 23 سنتيمتراً ، و هو أكبر من الفيروس الفعلى بمليون مرة، و من خلال الصور الميكروسكوبية الملتقطة لفيروس كورونا المستجد، أوضحت الصور المتداولة أنه يأخذ شكلا تاجيا ويبرز منه سنون مدببه تشبه المسامير .

الفنان “لوك جيرام” إعتاد على تجسيد الميكروبات المسببة للأمراض الوبائية حول العالم فى تماثيل زجاجية ، لذا أمضى الفنان “لوك” و فريقه شهراً في العمل على المنحوت ، بنفس المواد المستخدمة في صنع أنابيب الإختبار الزجاجية في المعامل العلمية ، فيما يجري عمل خمسة نسخ محدودة من هذا العمل الفني و ستذهب أرباح مبيعاتها إلى منظمة أطباء بلا حدود لمساعدة المجتمعات التي تعاني من الجائحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: