صحة

7 نصائح لضبط ساعات النوم بعد رمضان

أيام معدودة تفصلنا عن نهاية شهر رمضان و قدوم عيد الفطر المبارك, و مما لا شك فيه أن الكثير سيعاني من إضطرابات في النوم و عدم القدرة على تنظيم ساعاته خاصة العودة إلى الحياة الطبيعية و نظام الإستقاظ صباحا.

نقول لأنفسنا أننا سنحاول أن نضبط مواعيد نومنا و نعوض ما فاتنا من النوم في رمضان لنستقبل ساعات النهار الطويلة بنشاط و حيوية. و لكن دائماً ما يحدث العكس, و نقضي وقتنا نائمين نهاراً و ساهرين ليلاً حتى الصباح و بالتالي يضطرب روتين نومنا تماماً ونواجه صعوبة في القيام بأعمالنا صباحاً والشعور بالإرهاق والتعب.

سبب هذا الإختلال في النوم هو التغير في الساعة الحيوية للجسم و هي قدرة الجسم على التحول من النوم في ساعات معينة عادة الليل إلى الاستيقاظ و النشاط في ساعات أخرى عادة النهار فيصبح النهار ليلا و الليل نهارًا.

اليوم نقدم لكم مجموعة من النصائح لضبط ساعة النوم بعد رمضان :

  1. جسم لإنسان بطبيعته يحب الروتين و يعتاد عليه سريعاً لذلك حاول أن تلتزم بمواعيد نوم و إستيقاظ ثابتة يومياً و القيام بنفس أنشطة ما قبل النوم هذا الروتين سيساعد جسمك و مخك على الاعتياد على جدول نوم منضبط و بالتالي ستستطيع أن تستغرق في النوم سريعاً و تنام بهدوء ليلاً.
  2. تعريض الجسم لضوء الشمس الساطع فور الإستيقاظ لإعطاء تنبيه للجسم أن وقت الإستيقاظ قد حان.
  3. التخلص من عادة السهر ليلاً و النوم نهاراً مع الإلتزام بجدول زمني يومي و ضمان مناخ مناسب للنوم بعيد عن الضوضاء و الإزعاجات.
  4. تجنب المنبهات و شرب الكافيين مساءاً لتجنب تغير موعد النوم مع الإسترخاء كأخذ حمام دافئ قبل النوم و شرب مشروبات دافئة مهدئة.
  5. القيلولة في النهار تقل من ساعات النوم ليلا لذلك مدة القيلولة لا تتجاوز 20 إلى 30 دقيقة فقط.
  6. محاولة الإسترخاء في الليل و عدم استخدام الهواتف و للأضواء الساطعة فالضوء الأزرق من مسببات الأرق.
  7. الراحة النفسية و تجنب القلق من عدم الإنتظام السريع لساعات النوم فالتفكير و القلق سيولد أرقاً مضاعفاً لديك.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: