صحة

الآثار السلبية لكتم العطس على الصحة

يحدث العطس عادة كرد فعل طبيعي من الجسم للتخلص من الميكروبات والفيروسات التي تصيب تجويف الأنف.

عادة يصاب الإنسان بنوبات من العطس المتكررة، ويكون هذا نتيجة عديد من الأسباب المختلفة، منها المهيجات التي تثير الأغشية المخاطية بالأنف والحلق، مثل حبوب اللقاح والعطور القوية.

يقول الخبراء إن الضغط الإضافي داخل الجسم يمكن أن يسبب إصابات محتملة، والتي يمكن أن تكون خطيرة.

أضرار كتم العطس :

1-التمزق في الحلق :

  • عند كتم العطس يصاب الجزء الخلفي من الحلق بالتمزق، ما يتسبب في الشعور بالألم الشديد بالحلق مع الصعوبة في البلع.

2-التأثير على الدماغ:

  • كتم العطس يؤثر على الدماغ، ما قد يعرضها إلى الإصابة بالنزيف بالمخ نتيجة تمدد الأوعية الدموية بالدماغ.
  • قد يهدد حياة الإنسان، ولهذا يجب الحرص على عدم كتم العطس نهائيا.

3-التأثير على الأذن :

  • العطس يساعد على تنظيف الأنف من البكتيريا، وعند كتم العطس قد يؤدي إلى عبور الهواء المضغوط إلى الأذن مما يتسبب في انتقال البكتيريا عبر الممرات الأنفية إلى الأذن الوسطى ما يعرضها إلى الإصابة بالعدوى.
  • هذا الهواء المضغوط من الممكن أن يؤدي إلى تمزق طبلة الأذن ما يتطلب إجراء عملية جراحية.

4-التأثير على العين:

  • كتم العطس من الممكن أن يؤثر على الأوعية الدموية في العين والأنف من خلال الضغط عليها في الممرات الأنفية.
  • قد يؤدي إلى انفجارها ما يتسبب في أعراض ظاهرية مثل أحمرار العين، وذكر الموقع أن هذا يحدث نادرا.

5-تأثير العطس على القلب:

  • على عكس ما يعتقد البعض أن العطس يؤثر بشكل كبير على صحة القلب، فإن ذلك ليس له أساس من الصحة.

6-تمزق طبلة الأذن:

  • عندما يحتفظ ااشخص بالضغط المرتفع الذي يتراكم في الجهاز التنفسي قبل العطس، فإنه ترسل بعض الهواء إلى الأذنين.
  • يمر هذا الهواء المضغوط في أنبوب في كل من الأذنين التي تتصل بالأذن الوسطى وطبلة الأذن، تسمى قناة استاكيوس.
  • من الممكن أن يتسبب الضغط في تمزق طبلة الأذن والتسبب في فقدان السمع ، عادة ما تلتئم معظم تمزق طبلة الأذن دون علاج في غضون أسابيع قليلة، على الرغم من الحاجة إلى الجراحة في بعض الحالات.

7-تلف الأوعية الدموية في العين أو الأنف:

  • في حين أنه نادر الحدوث، لكن من الممكن أن تتلف الأوعية الدموية في العيني أو الأنف أو حتى طبلة الأذن عند العطس.
  • يمكن أن يتسبب الضغط المتزايد الناتج عن العطس في ضغط الأوعية الدموية في الممرات الأنفية وانفجارها، وعادة ما تسبب هذه الإصابة أضرارًا سطحية في مظهرك، مثل احمرار العيني أو الأنف.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: