صحةموضوع

الإفراط في تناول المشروبات الكحولية يتسبب في امراض خطيرة للإنسان

يترك الإفراط في تناول الكحول آثارا سلبية على جسم الإنسان إذ يتسبب في زيادة الوزن فضلا عن أمراض أخرى خطيرة، كما يخفف من معدل التمثيل الغذائي للجسم.

وذكر موقع “هيلث شوتس” أن التمثيل الغذائي ينسق دور الإنزيمات في مساعدة الجسم على التكاثر، والعمل، والنمو، والهضم، والحفاظ على وظائفه، وتحويل الطعام إلى طاقة.

ويؤثر تناول الكحول على عملية التمثيل الغذائي من خلال البطء في حرق الدهون، حيث أن الكحول، التي يعتبرها الجسم مادة سامة، تصبح ذات أولوية قصوى بالنسبة له، ليقوم الجسم بعملية الأيض ​​قبل أي طعام أو شراب آخر، وذلك عبر إنزيم  الأسيتالديهيد، والذي يشكل مادة الأسيتات التي تتفكك إلى الماء وثاني أكسيد الكربون وتسهل بذلك على الجسم التخلص من الكحول، مما يؤدي إلى دفع الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية والدهون بعيدا وتخزينها لفترات طويلة في الجسم، ويتسبب بذلك بتغيير في عملية التمثيل الغذائي وإبطاء معدل حرق الدهون.

يتم استقلاب الكحول من خلال عدة عمليات، تتضمن إنزيمين، نازعة هيدروجين الكحول ADH  ونازعة هيدروجين الألدهيد ALDH، ويقوم نازع الهدروجين ADH بتمثيل الكحول وتحويله إلى مادة أسيتالديهيد، وهي مادة سامة تُعرف كمادة مسرطنة، والمواد المسرطنة هي مواد يمكن أن تؤدي إلى تنكس الخلايا وترتبط بتكوين السرطان، كما تؤدي المواد المسرطنة إلى إتلاف الجينوم وتعطيل عمليات التمثيل الغذائي الخلوي.

ويُضعف تناول الكحول من قدرة الجسم على محاربة الأمراض، حيث يعمل الكبد على عملية استقلاب الكحول، بالإضافة إلى البنكرياس والأمعاء، وينتج الأسيتالديهيد، المنتج السام الذي يتسبب في تلف الخلايا والأنسجة والجهاز الهضمي، كما يقلل من معدل التمثيل الغذائي، وقدرة الجسم على تجديد الخلايا والأنسجة بسرعة كافية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: