صحةعالم

مشهد يحبس الأنفاس.. بريطانية تعزف الكمان أثناء الخضوع لجراحة بالمخ

في سابقة من نوعها قامت سيدة بريطانية بالعزف على الكمان في مستشفى كينغز كولدج في لندن بينما كان  الجرّاحون يعملون على استئصال ورم خبيث من دماغها.  

وطلب الفريق الطبّي من داغمار تورنر، 53 عاماً، أن تعزف على الكمان كي يتأكّدوا من عدم إلحاق أيّ ضررٍ بمناطق الدماغ التي تتحكّم بحركة الأيدي الدقيقة وتناسقها أثناء العمليّة البالغة الدقّة.  

وجرى تشخيص إصابة تورنر وهي مستشارة إداريّة سابقة من جزيرة وايت، بورم في الدماغ بعد تعرّضها لنوبة أثناء حفلة لأوركسترا سيمفونية.  

وشعرت عازفة الكمان المتعلقة بهذه الآلة والتي تعزف في أوركسترا جزيرة وايت السمفونية بالقلق من احتمال فقدان القدرة على العزف. وكان الورم يقع في الفصّ الجبهي من دماغها قريباً من منطقة تتحكّم بالحركات الدقيقة ليدها اليسرى.  

وتوصّل البروفسور كيومارس أشكان، وهو إستشاري جراحة الدماغ والأعصاب في مستشفى كينغز كولدج، إلى خطّة من أجل إجراء الجراحة وتقليص الخطر. 

وعزفت تورنر على الكمان أثناء استئصال الورم من دماغها فيما راقبها أطباء التخدير ومعالِج. 

وقال البروفيسور أشكان “نجحنا باستئصال 90% من الورم بما في ذلك كل المناطق المشكوك بوجود نشاط عدوانيّ فيها، مع حفاظنا على كامل وظائف يدها اليسرى”.  

من ناحيتها، أوضحت  السيدة تورنر “شغفي هو الكمان وأنا أعزف عليه منذ كنت في العاشرة من عمري. ومجرّد فكرة خسارتي للقدرة على العزف فطرت قلبي”. 

بعد مرور ثلاثة أيام على العملية، أصبحت تورنر بحال جيدة تسمح لها بالعودة المنزل للقاء زوجها وابنها.  

يُذكر أن مستشفى كينغز كولدج في جنوب لندن يجري نحو 400 عملية جراحية لاستئصال أورام دماغية كل سنة، وغالباً ما يجري ايقاظ المرضى أثناء العمليّة لإجراء فحوصات لغويّة.   

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: