صحةعالم

وداعا للشيخوخة ..عالم بريطاني يكتشف تقنية جديدة للحد من علامات التقدم في السّن

استطاع البروفيسور البريطاني  “سير شانكار بالاسوبرامانيان” وهو عالم رائد في علم الوراثة الظفر بواحدة من ألمع الجوائز العلمية بقيمة مليون دولار وهي جائزة “Breakthrough”  عن تقنية جديدة قد تحد من الشيخوخة .

بحيث ابتكر تسلسل الجيل التالي (NGS) ، وهي طريقة فائقة السرعة لقراءة الحمض النووي، كما يعمل  “بالاسوبرامانيان” الآن في مجال علم ما فوق الجينات أو علم التخلق  “Epigenetics” ، الذي يدرس كيف تمر المادة الوراثية بتغيرات جزيئية دقيقة تولّد في جوهرها حروفا جديدة.

وحسب تصريح له لصحيفة “The Times”  البريطانية ، فقد طوّرت شركته للتكنولوجيا الحيوية “Cambridge Epigenetix” تقنية تسلسل جديدة لم تطرح  في السوق بعد، ستقرأ هذه الحروف بسرعة ودقة أكبر مما هو ممكن في الوقت الحالي.

 كما تركز أبحاث علم ما فوق الجينات على الكيانات الكيميائية المعروفة باسم مجموعات “الميثيل”، التي ترتبط بالحمض النووي وتغير هويته، وإضافة مجموعة “ميثيل” إلى حرف  الدنا “C” يعطينا الحرف الجديد “Menthyl-C”، والتي لها دور في الشيخوخة أيضا، فمع تقدمنا في السّن تتبدل أنماط مجموعات “الميثيل” المرتبطة بحمضنا النووي، وبتحليل هذه التغيرات يمكننا تقدير “العمر البيولوجي” للخلية.

وتمكننا  قراءات “الإبيجينوم” من الحصول على تحذيرات مبكرة من المرض، بحيث قال “بالاسوبرامانيان” : “ثمة دليل بالفعل على أن المثيلة (إضافة مجموعات “الميثيل” إلى الحمض النووي) توفر معلومات مفيدة عن بيولوجيا المرض”، كما أضاف في تصريحه: “ما نأمل في تمكين الناس منه هو توفير تسلسل الأحرف الجينية والأحرف فوق الجينية المتعددة في وقت واحد، وبذلك يمكنك استخراج المزيد من المعلومات من الحمض النووي في تجربتك أو من مرضاك، وأنا متحمس كثيرا لهذا”.

نقلا عن صحيفة “The Times”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: