صحة

لماذا يحذّر الأطباء من تناول الطعام أمام شاشات التلفزيون!!

العديد منّا يتناول طعامه وهو يشاهد التلفزيون أو وهو يتصفّح شاشة هاتفه، الأمر الذي يحذر منه الأطباء لما يتسبب فيه من ضرر للدماغ والجسد عموما.

ففي مقال لصحيفة “Le Figaro” الفرنسية تحدثت فيه إلى عدّة أخصّائيين نفسانيين ، أكّدت من خلاله أنّ الشاشات بجاذبيتها تمنع الأكل الواعي، أي “التذوق”، وبالتالي يقل الشعور بالشبع ليصبح المرء عرضة لزيادة الوزن.

وحسب المحاضرة في سلوك الأكل “أولغا دافيدنكو”فإن الإنسان كلّما أكل أكثر انخفض إدراكه للمتعة التي يوفرها الطعام، فهو يتذوق اللقمة الأولى، مما يؤدي في النهاية للشعور بالشبع، غير أن الأكل دون تركيز ودون شعور من الصعب أن يشعر صاحبه بالشبع، فبعد بضع ساعات أو حتى بضع دقائق يستبقي الدماغ فقط ذكرى ضبابية عن الوجبة، مما سيمنعه من قياس كمية الطعام الذي يتم تناولها.

وحذر المقال أيضا من المحتوى الذي يشاهده الشخص أثناء تناول الطعام، سواء كان مشهدا مفجعا أو بريدا إلكترونيا احترافيا أو صورة عنيفة، لأن للعواطف دورا في كمية الطعام الذي يتناوله المرء، فكما صرح المعالج والطبيب النفسي “جيرارد أبفلدورفر” أن الطعام له خصائص مهدئة لا يمكن إنكارها، وعندما تهاجم بعض المشاعر حواسنا تنشط آليات الدفاع وتدفعنا لتناول المزيد لمواجهة هذا الاضطراب

وفي السياق نفسه، تقول اختصاصية التغذية “لايليتيا ويليرفال” إنه بكل تأكيد أن عملية الهضم تبدأ بالعينين والأنف، موضحة أن “الأكل بالحواس الخمس ضروري لضمان الهضم الجيد، لأن النظر إلى الطعام واستنشاق رائحته يسمحان بإفراز اللعاب الذي يحتوي على إنزيمات هضمية“.

ومن خلال تناول الوجبة بسرعة يميل الشخص إلى تقليل المضغ، مما يمنع إفراز هذه الإنزيمات.

كما أن وضعية الشخص أثناء مشاهدة الشاشات تكون أكثر انحناء، مما يضغط على المعدة ويعوق عملها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: