صحة

أمل جديد لأمراض الحالات العصبية التي لا علاج لها

توصّل العلماء إلى عقار جديد ثوري يسمح للخلايا العصبية بإصلاح نفسها يعتقدون أنه قد يحدث ثورة في علاج مرض الزهايمر.

الدواء الذي يحمل الاسم الرمزي “NVG-291”  يعمل عكس العلاجات الحالية العصبية عن طريق إزالة حاجز طبيعي في الجسم يمنع الخلايا العصبية من الإصلاح.

وحسب الرئيس التنفيذي لشركة “Nervgen” الكندية للتكنولوجيا الحيوية،”بول برينان” فإن  العقار لم يعرض فقط احتمالية عكس الضرر الناجم عن مرض ألزهايمر، ولكن أيضا منح الأشخاص المشلولين فرصة للمشي مرة أخرى بعد إصابة حبلهم الشوكي.

وأشار “برينان” إلى أن الاختبارات التي أجريت على الفئران والجرذان أسفرت عن نتائج غير مسبوقة، ما يجعل NVG-291 عقارا متقدما “حتى لو حصلنا فقط على نصف هذا الحجم من التأثير” في التجارب البشرية.

العقّار الجديد انتقل إلى مرحلة التجارب السريرية بحيث يتم الآن إعطاءه لمتطوعين أصحّاء لإثبات أنه آمن للبشر، كما تعتزم وصفه لمرضى الزهايمر وتلف الحبل الشوكي والتصلب المتعدّد.

ويعتقد “برينان” أنه سيكون متاحا للمرضى في غضون خمس سنوات إذا تمكّن من اجتياز تجارب صارمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: