صحة

توابل تمنحك الصحة وتقي من السرطان وأمراض الشيخوخة

تُستخدَم التوابل والبهارات في المطابخ لإضفاء النكهة للأطعمة والمشروبات، كما تدخل كأحد المكونات في بعض المنتجات التجميلية والعطور. حيث تمتاز بقيمتها الغذائية العالية،  كما تمتلك العديد من الفوائد الصحية.

ووفقا لصحيفة “إكسبريس” هناك 3 توابل تمنح الصحة، ولها دور فعّال في مكافحة أمراض السرطان والسكري والزهايمر.

الكركم

يُغذي الكركم البروتين الموجود في الدماغ والحبل الشوكي؛ ليضمن صحة الخلايا العصبية ويُنظّم الاتصال بينها ما يساعد على الوقاية من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض الشيخوخة، ويحمي الدماغ من مرض الزهايمر.

الكركم يتميز بخصائصه المضادّة للميكروبات والبكتيريا، بالإضافة إلى محتواه المرتفع من المعادن والفيتامينات التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي،ويتميز أيضاً باحتوائه على مضادات الأكسدة، المكافحة للجذور الحرّة بجسم الإنسان، ما يقلل من فرص الإصابة بالسرطان.

القرفة

تساعد القرفة على تخفيض مستوى السكر في الدم لدى المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري، وتقلل الالتهابات. كما تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتحسين مستوى الكوليسترول بالدم وتنقية الجسم من السموم، ورفع كفاءة الجهاز المناعي ضد الفيروسات والميكروبات والجراثيم.كما يمكن لمستخلص القرفة التقليل من تكاثر انتشار الخلايا السرطانية، ما يسبب موتها، كما أن “زيت القرفة” فعّال جداً في مكافحة الأورام.

الميرمية

تساعد الميرمية على إطالة العمر، من خلال تحسين وظائف الدماغ والذاكرة، كما أنها مفيدة في الوقاية من أمراض القلب، ومهمة جداً عند الإصابة بمرض الزهايمر. ومن فوائد المرمية أيضاً أنها مضادّة للالتهابات والحساسية وتعزز صحة القلب وتخفض الكوليسترول، وتعزز صحة الجلد والعظام والأسنان واللثة.

كما تعمل على تعزيز المناعة، ومقاومة الأمراض المعدية والجذور الحرّة المسببة للالتهابات في الجسم. والميرمية هي أحد الأعشاب المعروفة منذ القدم .وهي دائمة الخضرة، ذات نكهة حادّة ورائحة عطرية، تتواجد في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط وجنوب شرق أوروبا.

توابل أخرى معززة لصحة الجهاز المناعي ومكافحة الفيروسات

الزنجبيل: يعتبر من التوابل الغنية بالعناصر الغذائية المقوية للجهاز المناعي، مثل مضادات الالتهاب ومضادات الأكسدة والفيتامينات، وبالتالي يصبح الجسم أكثر قدرة على مكافحة الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض عند المواظبة على تناول الزنجبيل كمشروب ساخن أو إضافته إلى الأطعمة عند الطهي.

الكاري: يحتوي على فيتامين A وفيتامين C، وكلاهما من الفيتامينات الداعمة للجهاز المناعي، والتي تجعل الجسم أكثر قدرة على مكافحة الفيروسات والبكتيريا. كما يمتاز الكاري بمحتواه العالي من فيتامين  B6 المسؤول عن إنتاج خلايا الدم البيضاء؛ التي تعتبر خط الدفاع الأول ضدّ الفيروسات والميكروبات التي تهاجم الجسم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: