صحة

الإفراط في تناول المضادات الحيوية قد يهلك المريض.

الاستعمال العشوائي للمضادات الحيوية يؤدي إلى مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية وتصبح غير فعالة ، حسب الخبراء ستتسبب مقاومة البكتيريا للصادات الحيوية في موت أكثر من 10 ملايين  شخص بحلول عام 2050 أي ستصبح من أكثر أسباب الوفيات في العالم بل حتى  أكثر حتى من الوفيات بسبب السرطان 

وقالت الصحة العالمية إن ارتفاع المقاومة للمضادات الحيوية يمثل أزمة صحية عالمية, وهو يحد من القدرة على معالجة الأمراض المعدية.وهو ما تؤكده المشاكل الصحية التي يتعرض إليها سكان الأرض من خلال انتشار الفيروسات .

والإفراط في تناول المضادات وسوء استخدامها يؤديان إلى تغيير البكتيريا فتصبح مقاومة للدواء المستخدم في علاج العدوى المسببة لها. فتصبح المضادات الحيوية بلا فائدة لعلاج الفيروسات‬ ‫والفطريات، مثل نزلة البرد والإنفلونزا، بل قد تكون ضارة في هذه‬ ‫الحالات بسبب آثارها الجانبية، فعلى سبيل المثال يمكن أن تتسبب المضادات‬ ‫الحيوية في القضاء على بكتيريا الأمعاء المفيدة.‬

‫كما أن المضادات الحيوية قد تحدث خللا في الجهاز الهضمي، وتكون النتيجة‬ ‫حينئذ الإصابة بغثيان وقيء وإسهال، فضلا عن أن البكتيريا تتمتع بقدرة‬ ‫عالية على التكيف، مما يساعدها على تكوين مقاومة للمضادات الحيوية في‬ ‫حال استعمالها المتكرر وبلا داع.

لذلك يجب على المرضى أن يتجنبوا الاستطباب الذاتي و على الأطباء أن لا يصفوا المضادات الحيوية إلا إذا تطلب الأمر وكذا الصيادلة خاصة في الدول العالم الثالث من بينها الجزائر  أن يؤدوا دورهم وأن ينصحوا المرضى بخطورة الاستعمال العشوائي للمضادات الحيوية وان لا يصرفوها إلا بوصفة طبية وللضرورة القصوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: