صحة

الطهي الخاطئ للأرز يتسبب في السّرطان

وفقا لدراسة أجراها باحثون من جامعة “Queen’s University Belfast” بالمملكة المتحدّة. فإنّ الأرز الغير المطبوخ بالطريقة الصحيحة يمكن أن يتسبب بالسرطان. وهذا لما يحتويه من مادة الزرنيخ بحيث  يلوث بها أثناء مرحلة النمو نتيجة للسموم الصناعية ومبيدات الآفات.

فالأرز هو المحصول الرئيسي الوحيد الذي يزرع تحت ظروف الفيضانات. هذه الأخيرة التي تطلق الزرنيخ غير العضوي المحبوس عادة في معادن التربة. والذي يمتصه النبات فيما بعد. وعادة ما يحتوي الأرز على زرنيخ غير عضوي أكثر ب10 مرّات من الأطعمة الأخرى وفقا لهيئة معايير الغذاء الأوروبية.

ولهذا حذر العلماء من غلي الأرز في المقلاة حتى يصبح الماء بخارا. فقد يعرض الذين يأكلونه إلى آثار “الزرنيخ” السّام ، ما يسبب مع الوقت مجموعة من المشكلات الصحيّة. بما في ذلك مشاكل النمو وأمراض القلب والسّكري وتلف الجهاز العصبي والسرطان.

وفي اختبار أجراه أستاذ العلوم البيولوجية في معهد “كوينز” للأمن الغذائي العالمي. وخبير بارز في تلوث الأرز “آندي لاميهارج” قام بتجربة 3 طرق لطهي الأرز لبرنامج “BBC Trust Me”. لدراسة تغيرات مستويات الزرنيخ فيه

 في الطريقة الأولى، استخدم البروفيسور “آندي لاميهارج”  نسبة جزئين من الماء إضافة إلى جزء واحد من الأرز، حيث يتم “تبخير الماء” أثناء الطهي، وهي طريقة شائعة الاستخدام، ووجد أن هذا ترك معظم الزرنيخ الموجود.

على النقيض من ذلك، عندما استخدم 5 أجزاء من الماء لجزء واحد من الأرز وغسل الماء الزائد، انخفضت مستويات الزرنيخ إلى النصف تقريبا، بينما في الطريقة الثالثة -حيث تم نقع الأرز طوال الليل- انخفضت مستويات السموم بمقدار 80%.

وباعتبار أن الأرز يعد من أكثر الحبوب أهمية لجسم الإنسان يستحسن طهي بالطريقة التي يوصي بها الخبراء لتفادي أضراره و الاستفادة من منافعه  فهو مصدر أساسي للكربوهيدرات ومصدر جيد للعديد من الفيتامينات، كما يحتوي على عناصر معدنية مثل النحاس، اليود، الحديد، المغنيزيوم، المنغنيز، الفوسفور ، البوتاسيوم، الصديوم، السيلكون و الزنك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: