صحة

أضرار إعادة إستخدام العبوات البلاستيكية

نقوم جميعنا بشراء المنتجات المحفوظة داخل عبوات المياه البلاستيك ؛ كما ينجذب الكثير من الأشخاص إلى شكل الزجاجات و يقوم بالاحتفاظ بها و إعادة استخدامها ، كما لا يفكرون مرتين قبل إعادة تعبئتها لشرب الماء ، فيعتقدون أنهم يساعدون الجسم على الترطيب بشكل صحي و آمن ؛ خاصة و أن لشرب المياه فوائد مدهشة للجسم ، و ليس هناك ضرر على الإطلاق من تكرار الشرب بالعبوة ذاتها و لكن الحقيقة عكس ذلك تماما .

مخاطر إعادة إستخدام العبوات البلاستيكية عديدة، فما هي الأمراض التي يتسبب فيها ؟؟

صرح العديد من الخبراء أن الغسيل المتكرر للعبوات البلاستيكية، و إعادة إستخدامها يتسبب في إنهيار جزء من البلاستيك و حدوث شقوق، بحيث تمر البكتريا من خلال هذه الشقوق ، كما قد تصبح منطقة رئيسية لنمو البكتريا.

كما تشير تقارير جامعة كاليفورنيا أن البكتريا تنمو في زجاجات المياه البلاستيكية، و قد صرح علماء الأحياء المجهرية أن إعادة إستخداها يمكن أن تنقل الأمراض الخطيرة مثل فيروس النورو .

فيما أشار باحثون إلى أن خطر إعادة استخدامها ؛ قد يصل إلى حد الإصابة بالسرطان ، حيث تكون معظم زجاجات المياه البلاستيك مصنوعة من البولي إيثلين و يتم وضع علامة 1 عليها و قد تحتوي علي الأنتيمون وفقاً لتقارير جامعة هارفارد و هي مادة كيميائية تسبب السرطان.

يتسبب الإستخدام المتكرر للعبوات البلاستيكية في تسرب مادة الـ BPA و التي تدخل في صناعة عبوات المياه البلاستيكية، و هي مادة شديدة الخطورة على الصحة ، حيث تحتوي ضمن عناصر تكوينها على مادتي الديوكسين و ثنائي الفينول، عند إعادة استخدام زجاجات المياه البلاستيك، تتسرب إلى جسم الإنسان بما يعرضه لخطر الإصابة بأمراض عديدة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: