حواءصحة

تحقيق التوازن “النفسي و الجسدي ” بخطوات بسيطة

إهتمام المرأة بنفسها من الأمور الواجبة عليها يومياً؛ للحفاظ على صحتها النفسية والجسدية والعقلية ، و كذا المُحافظة كذلك على جمالها ، و هي حتماً بحاجة لاتباع العديد من الخطوات والالتزام بها جيداً، بمساعدة البيئة المحيطة بها. إنتقاد المرأة لذاتها و تحميلها المسؤولية من الكثير من الأمور في حياتها، يؤثر على نفسيتها و نظرتها لذاتها بطريقة سلبية للغاية، لذا يجب عليها السيطرة على مسألة النقد الداخلي، وخلق الشروط النفسية المناسبة للاستعجال بمرحلة الخروج من فترات المراجعة الذاتية و التشكيك النفسي .

في هذا المقال نقدم خطوات للحفاظ على التوازن النفسي و الجسدي

خطوات للحفاظ على التوازن النفسي و الجسدي :



تناولي طعاماً صحّياً :

حاولي أن تكوني جميلة و متألقة دائماً دون اللجوء بكثرة إلى مساحيق التجميل، الغذاء السليم سيزيد من نضارة بشرتك، وسيضفي البريق على وجهك، وسيزيل كلّ الدهون الزائدة و المضرة من جسدك.



مارسي الرياضة :

جمالك وأنوثتك ستكتمل إذا قمتِ بممارسة نشاط رياضيّ بانتظام، جدّدي نشاط دورتك الدموية، و تخلصي من الخلايا الضارة ببعض التمرينات البسيطة، لا تنسي اليوغا أيضاً .

تجديد النشاط والحيوية :

تختلف مستويات الطاقة لدى المرأة بين الحين و الآخر، و هذا بناءًا على الكثير من العوامل، كعدد ساعات النوم، و الطاقة التي تبذلها في العمل والمنزل، و غيرها، لذا يجب عليها تخصيص وقت كافٍ للراحة و الاسترخاء يومياً؛ لتجديد الطاقة و النشاط.



إهتمي بتسريحة شعرك :

كل تغيير يطرأ على شكلكِ ، كقصة شعرك و لونه أو حتى تسريحته ، أمور بسيطة لكن غالباً ما تعطيكِ شعوراً بالإنطلاقة الجديدة و الراحة النفسية، لا تخشي من ردات أفعال الناس حول التسريحة التي قمتِ باختيارها، الأهم هو أن تكوني راضية عن نفسك.



تجديد العلاقات :

يجب على المرأة التخلص من كل العلاقات السيئة التي تؤثر عليها سلباً و تجعلها متوترةً، و الحصول على علاقات جيدة تجعلها سعيدةً وفرحةً، والاهتمام بأسرتها وأصدقائها وأحبابها و عدم نسيانهم؛ بسبب الأشغال والأعمال اليومية؛ نظراً لأهمية العلاقات الإنسانية السوية للصحة النفسية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: