صحة

أضرار “الملح” الزائد في الطعام على الصحة

يعد الملح عنصراً أساسياً لا غنى عنه في الطعام بالنسبة للكثير من الأشخاص، كما يلجأ الكثيرون إلى إستهلاكه بنسب عالية و مع مختلف الوجبات ، و بالرغم من إضفائه نكهة خاصة للطعام و لا نستطيع تذوقه من دونه ، إلا أن زيادة إستهلاكه و بالخصوصص في الشتاء تعود بمشاكل صحية خطيرة ليست في الحسبان .

في هذا المقال سنتطرق إلى أضرار الملح و خطورة الاكثار من تناوله على المدى البعيد و القريب.

أضرار الملح على المدى القريب :

1-إحتباس الماء:

ينتاب الشخص شعور بحالة من الإنتفاخ، بسبب عمل الكليتين على الحفاظ على التوازن ما بين نسب الصوديوم و الماء في الجسم، و للقيام بذلك تحتفظ الكلى بالمياه الزائدة كرد فعل على الصوديوم الإضافي الذي تم تناوله.

2 الشعور بالجفاف و العطش :

تناول الطعام المضاف له كميات كبيرة من الملح، يشعر بالعطش و الجفاف، الأمر الذي يدفع لشرب الماء لتعديل نسبة الصوديوم في الجسم.

3- إرتفاع ضغط الدم:

حيث يؤدي ذلك لتدفق حجم دم أكبر عبر الأوعية الدموية و الشرايين، مما قد يؤدي إلى إرتفاع مؤقت في ضغط الدم.

أضرار الملح على المدى البعيد :

1- إرتفاع ضغط الدم المزمن :

أكدت الكثير من الأبحاث على العلاقة بين الملح و ضغط الدم، و عواقبها بخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون نوعاً من الحساسية إتجاه الملح.

2- مخاطر الاصابة بسرطان المعدة:

أشارت دراسة شملت أكثر من 268 ألف مشارك إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الملح بمعدل 3 غرامات يوميا قد يكون لديهم خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة تصل إلى 68% أكثر من أولئك الذين يتناولون الملح بمعدل 1 غرام يومياً.

3- الإصابة بأمراض القلب و الوفاة المبكرة:

تشير بعض الدراسات إلى أن تناول كميات كبيرة من الملح يسبب إرتفاع ضغط الدم و تصلب الأوعية الدموية و الشرايين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: