صحةموضوع

الفرق بين الطبيب و الأخصائي النفسي

رغم وجود فروق كثيرة بين الإختصاصين إلا أن الكثير منا لا يراه، في هذا المقال تجدون أبرزها.

الطبيب النفسي (Psychiatre)

  • هو طبيب متخرج من كلية الطب، أكمل 7 سنوات كطبيب عام ثم تخصص في الطب النفسي La psychiatrie.
  • يعالج بشكل أساسي بتقديم الأدوية (مضاد الإكتئاب مثلا).
  • يعمل على المستوى النفسي و العضوي في نفس الوقت.
  • يعمل عادة في عيادة خاصة أو في المستشفيات.

عليك أن تعلم أن العديد من الإضطرابات النفسية سببها مشاكل عضوية في الجهاز العصبي أو الهرموني مثلا، ولا تعالج إلا بالأدوية.

الأخصائي النفسي (Psychologue)

  • درس بكلية العلوم الإجتماعية، متخرج من قسم علم النفس.
  • لا يقدم الأدوية، بل يعتمد على العلاج النفسي.
  • يعمل على الجانب النفسي بتقديم النصائح و الدعم و الإرشاد.
  • يعمل عادة في عيادة خاصة، المدارس و مؤسسات إعادة التأهيل.

الآن بعد معرفة الفرق بينهما، لنتعرف معا متى يزار الطبيب النفسي و متى يزار الأخصائي النفسي.

متى أحتاج إلى طبيب نفسي ؟

إذا كانت حالتك النفسية تتطلب علاجا دوائيا للتحكم في الأعراض و لتجنب بعض المضاعفات الخطيرة مثل :

  • الإضطرابات النفسية و حالات الإكتئاب الشديد.
  • الإضطراب ثنائي القطب Trouble bipolaire.
  • الفصام La schizophrénie.
  • تشتت الإنتباه و فرط الحركة.
  • الميول الإنتحاري.

متى أحتاج إلى أخصائي نفسي ؟

يستطيع الأخصائي التعامل مع الحالات التي يكون فيها العلاج النفسي كافيا و التي لا تحتاج إلى تدخل دوائي :

  • الفوبيا أو الرهاب.
  • مشاكل في التعامل و السلوك.
  • الحاجة إلى الدعم النفسي في المراحل الحرجة من الحياة (كفقدان شخص عزيز، طلاق…).
  • الضغوطات الحياتية (كالمشاكل الأسرية أو ضغوطات في العمل).
  • بعض صعوبات التعلم.

في الأخير، زيارة الطبيب أو الأخصائي النفسي “ماشي عيب” فمثلما نهتم بصحتنا الجسمية يجب أن نهتم بصحتنا النفسية كذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: