علوم وتقنية

“فايسبوك” سيصرف المراهقين عن “المحتوى الضار”

بعد شروع مشرعون أمريكيون بالتدقيق في تأثير تطبيقات شركة “فايسبوك”  على الصّحة العقلية لصغار السّن، أعلنت الشركة أنّها ستدخل إجراءات جديدة على تطبيقاتها لصرف المراهقين بعيدا عن المحتوى الضار.

وفي تصريح لشبكة “سي إن إن”، أعرب نائب رئيس الشركة للشؤون العالمية “نيك كلينغ” عن انفتاح الشركة على فكرة السّماح للمنظمين بالوصول إلى خوارزميات “فايسبوك” المستخدمة لوصول المحتوى لجمهور أوسع، وأن “الخوارزميات يجب أن تخضع للتدقيق إذا لزم الأمر من خلال اللوائح بحيث يمكن مطابقة ما تقول أنظمتنا إن من المفترض أنها تفعله بما يحدث بالفعل“.

وقال: “سنقدم شيئا أظن أنه سيحدث فارقا كبيرا، إذ أنه عندما ترى أنظمتنا أن المراهق يتابع المحتوى نفسه مرارا، وهو محتوى قد لا يفيده، فسندفعه لمتابعة محتوى آخر“.

وتابع أنه “بالإضافة إلى ذلك فإن الشركة ستستحدث شيئا يسمى (خذ استراحة)، إذ سندفع المراهقين ببساطة إلى أخذ استراحة من تصفح إنستغرام“.

تصريحاته  جاءت بعد أيام من إدلاء موظفة “فيسبوك” السابقة “فرنسيس هوجين” بشهادتها في مبنى الكونغرس بخصوص كيفية إغراء الشركة المستخدمين بالاستمرار في التصفح، الأمر الذي يضر بسلامة المراهقين العقلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: