صحةعلوم وتقنية

عبد القادر محمدي يفك شيفرة السكتة الدماغية

تمكن الباحث الجزائري الدكتور عبد القادر محمدي، من تحقيق نجاح جديد في مجال البحث العلمي، السابع من نوعه في سنة 2021.

وبحسب ما نشره الباحث محمدي عيسى على حسابه الرسمي “فيسبوك” فإن البحث خاص بشأن السكتة الدماغية ومسائل تصوير التروية، لا سيما في مراكز السكتة الدماغية حيث لا تتوفر على ما يسمى بال CTP.

ونشر عمل الباحث الجزائري في المجلة العلمية الأمريكية: “مجلة السكتة الدماغية وأمراض الأوعية الدموية الدماغية”، في طبعتها الجديدة شهر ديسبمر الجاري، تحت عنوان Association Between CT Angiogram Collaterals and CT Perfusion in Delayed Time Windows for  Large Vessel Occlusion Ischemic Strokes

وبحسب البحث الذي أجراه محمدي، فإن التجارب الأخيرة أثبتت أن استخدام التروية المقطعية (CTP) في اختيار العلاج داخل الأوعية الدموية للمرضى يعانون من انسداد الأوعية الدموية الكبيرة (LVO). وبالتالي فإن العلاقة بين برامج التحويلات النقدية والدوران الجانبي غير واضحة في النوافذ الزمنية المتأخرة، حيث اكتشف الباحث العلاقة بين ضمانات التصوير الوعائي المقطعي المحوسب (CTA) ومعلمات CTP في النوافذ الزمنية المتأخرة (6-24 ساعة).

كما استنتج ذات الباحث، أن مرضى LVO المتأخر للنافذة الزمنية، ترتبط ضمانات CTA الجيدة بشكل كبير بنواة CTP الأصغر، وظلال أصغر، ونسبة عدم تطابق أكبر، ونسبة شدة نقص تدفق الدم. يمكن أن يكون تقييم ضمانات CTA بديلاً قيمًا محتملاً لتصوير التروية، لا سيما في مراكز السكتة الدماغية حيث لا يتوفر CTP.

 يشار إلى أن الدكتور عبد القادر محمدي، أستاذ مساعد بالمركز الطبي لمعهد الأشعة بجامعة سنسيناتي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: