علوم وتقنيةموضوع

“جيمس ويب” أقوى تيلسكوب في العالم يغادر كوكبنا لاستكشاف أسرار الكون

غادر تليسكوب جيمس ويب الذي كلف بناؤه 10 مليارات دولار الأرض متوجهاً إلى الفضاء في مهمة لاستكشاف النجوم الأولى التي أضاءت الكون.

وتم إطلاق التلسكوب من قاعدة إطلاق المركبات الفضائية الأوروبية “كورو” في “جويانا الفرنسية” ، على متن مركبة الإطلاق “اريان”، في رحلة تستمر أربعة أسابيع، للوصول إلى مداره المستهدف، على بعد حوالي 1.5 مليون كيلومتر.

واستغرقت رحلة الوصول إلى المدار حول الأرض أقل من نصف ساعة، حيث التقطت إشارة النجاح بالوصول إلى الهدف بواسطة هوائي أرضي في ماليندي بكينيا.

وسيحل تليسكوب الفضاء ويب، الذي يحمل اسم أحد مهندسي عملية هبوط المركبة الفضائية أبوللو على القمر، محل تليسكوب هابل الذي أخرج من الخدمة.

لكن المهندسين الذين يعملون مع وكالات الفضاء الأمريكية والأوروبية والكندية عملوا على بناء التليسكوب الجديد ليكون أقوى بمائة مرة من سلفه.

وسيبحث التلسكوب، المصمم للرد عن أسئلة حول الكون، فيما حدث قبل 400 مليون سنة بعد الانفجار العظيم.

ومن المتوقع صدور البيانات والصور الأولى الواردة من التلكسوب، قبل الصيف.

وأطلق على التلسكوب اسم جيمس ويب نسبة إلى رئيس ناسا خلال معظم فترة تأسيس الوكالة في الستينات، وهو أكثر حساسية من سابقه تلسكوب هابل بنحو 100 مرة و يتوقع أن يغير فهم العلماء للكون ومكاننا فيه.

وقال روب نافياس، المتحدث باسم وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، لحظة مغادرة الصاروخ للأرض إن “تليسكوب جيمس ويب بإنطلاقه من غابة استوائية مطيرة إلى حافة الزمن نفسه، يبدأ رحلة عودته إلى ميلاد الكون”.

انتظر العلماء والقائمون على المشروع عملية الإطلاق بفارغ الصبر لكن عملية الإطلاق رافقها أيضاً قدر كبير من القلق.

فقد عمل الآلاف من الأشخاص على مستوى العالم على المشروع خلال العقود الثلاثة الماضية، ورغم أن صاروخ أريان هو مركبة يعتمد عليها- إلا أنه لا توجد ضمانات عندما يتعلق الأمر بالصواريخ.

وتعد عملية إطلاق التليسكوب مجرد بداية لما سيكون سلسلة معقدة من الأنشطة الأولية خلال الأشهر الستة القادمة.

ويوضع التليسكوب في مسار نحو محطة مراقبة تبعد حوالي 1.5 مليون كيلومتر عن الأرض.

وخلال رحلة سفره إلى هذا الموقع، سيتعين على التليسكوب أن يفك نفسه من وضعية الانثناء التي كان عليها لحظة الإطلاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: