علوم وتقنية

العلامة التجارية الكبرى “آل جي” تنسحب رسمياَ من سوق الهواتف

أعلنت شركة “إل جي” للإلكترونيات يوم أمس الإثنين أنها ستوقف رسمياَ عن إنتاج و مبيعات قسم الهواتف الذكية الذي يتكبد خسائر , و يأتي هذا القرار بعد إخفاقها في العثور على مشتر ، خطوة من المقرر أن تجعل أول علامة تجارية كبرى للهواتف الذكية تنسحب بالكامل من السوق .
معاناة قسم الهواتف الذكية في “إل جي” بدأت منذ ما يقرب من ست سنوات و قد بلغ مجموعها حوالي 4.5 مليار دولار ن كما من المتوقع أن يتم إنهاء قسم الهواتف الذكية وهو أصغر أقسام الشركة الخمسة التي تمثل حوالي 7% من الإيرادات ، بحلول 31 يوليو القادم ، و قالت الشركة في بيان لها إن الإنسحاب من قطاع المنافسة الشديدة سيسمح لها بالتركيز على مجالات النمو مثل مكونات السيارات الكهربائية والأجهزة المتصلة و المنازل الذكية و الروبوتات و كذا الذكاء الصناعي و الأعمال التجارية .

بالإضافة إلى ذلك عانت نماذجها الرائدة من مشاكل في البرمجيات و العتاد، التي أدت جنبًا إلى جنب مع التحديثات البطيئة إلى تراجع العلامة التجارية.

كما إنتقد المحللون الشركة لإفتقارها للخبرة في مجال التسويق مقارنة بالمنافسين الصينيين ، و في حين أن العلامات التجارية الأخرى للهواتف الذكية المعروفة، مثل: Nokia و HTC و Blackberry ، قد تراجعت ، إلا أنها لم تختف تمامًا بعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: