عالم

طفلة بريطانية عانت من الاكتئاب..تلهم الآخرين للتغلب على التنمر

قررت فتاة بريطانية صغيرة الانطلاق من تجربتها المريرة فى الانتقاد المستمر لها ، لتشجيع غيرها من الأطفال، الذين يعانون من مشاكل نفسية وعقلية.

الطفلة آيفا ليلى سترلاند، تعرضت للتنمر لمدة عامين، قبل أن يتم تشخيص حالتها بمرض الاكتئاب، وهي لا تزال فى سن السابعة.

نشأت “آيفا” في بلدة سوليهال، غرب ميدلاندز في إنجلترا، وحاولت في سن الثامنة الإنتحار عدة مرات ، لأنها ظنت أن العالم سيصبح أفضل بدونها، ما جعل والديها يبحثون عن طبيب نفسى لعلاجها، وتم تشخيصها بالإصابة باضطراب ما بعد الصدمة.

الآن، مع بلوغها عمر الـ 10 سنوات، أصبحت آيفا أصغر عضو في مؤسسة Beyond mental health الخيرية، حيث تساعد ضحايا التنمر باستخدام خبرتها ، كما تحاول تشجيع ذويها على الحديث لأخصائي محترف إذ كانوا يعانون من مشاكل نفسية.
فضلاََ عن أنها قررت نشر فيديو للتوعية النفسية لمساعدة الآخرين، لأنها فقدت جزءا من طفولتها لن تستعيده ونضجت قبل الأوان، لذلك لا ترغب في مشاهدة الآخرين يمرون بنفس التجربة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: