عالم

14 ذئبا غيروا غيرو نظاما بيئيا بأكمله

أطلق في سنة 1995 ،” 14 ذئبــــــا” في منتزه يلوستون الامريكي الوطني الكبير، والذي يبلغ مساحته حوالي 4000 ميل مربع، لان هذه الاخيرة لا يوجد فيها الذئاب منذ حوالي 70 سنة.

ونظرا لغياب الذئاب طول هذه السنوات، انتشرت الغزلان هناك وتكاثرت طول ذلك الوقت، تكاثر غير المنضبط وتم إلحاق أضرار جسيمة بالحياه النباتية.

الذئاب الــ14 لم تأكل كل الغزلان ، لكن أجبرتهم على اختيار أماكن للرعي بعناية وتجنب بعض أجزاء الحديقة، فبدأت النباتات في النمو والحياة.

لمدة 6 سنين، زاد عدد الأشجار خمس مرات ، وظهرت القنادس التي تحتاج الأشجار لبناء السدود علي المجاري المائية والأنهار .

ظهر الفطر والبط والأسماك في المناطق النائية، قللت الذئاب من حيوان ابن آوى، فأدى لزيادة في عدد الأرانب البرية والفئران، وبدورها اجتذبت الصقور والنسور والثعالب والدببة إلى الحديقة.

لكن الأكثر إثارة للدهشة أن الذئاب غيرت مجرى الأنهار ف قنواتهم تم تقويمها واستقرت انخفض التآكل الساحلي .

فحصل كل هذا لأن تأثير الذئاب على الغزلان أدى إلى النمو الهائل للأشجار والعشب على ضفاف الأنهار، مما أدى إلى تقويتها وتغيرت جغرافية المتنزه نفسه ، بفضل الذئاب الأربعة عشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: