عالمموضوع

رواتب غير متوقعة لعمال قطف الملفوف في مزارع بريطانيا

يُعرض على جامعي الخضار ما يعادل 62 ألف جنيه إسترليني أي حوالي 84800 دولار سنويًا لقطف الملفوف في المزارع في لينكولنشاير البريطانية، وسط أزمة نقص في الموظفين الوطنيين.

وتم نشر إعلان عن “عمل على مدار العام” عبر الإنترنت بواسطة شركة “تي أتس كليمينتس أند صن”، حيث يعرض راتبًا يصل إلى 30 جنيهًا إسترلينيًا (41 دولار أميركي) في الساعة، بحسب صحيفة “ميترو”. 

ويحصل العامل على 240 جنيهًا إسترلينيًا (328 دولار أميركي) مقابل عمله لثماني ساعات في اليوم أو 1200 جنيه إسترليني (1642 دولار أميركي) لمدة 40 ساعة في الأسبوع. ويمكن للشخص الذي يعمل بدوام كامل لمدة عام أن يتوقع أن يتقاضى أجرًا قدره 62400 جنيه إسترليني (85400 دولار أميركي).

وتحتسب الأجور من خلال “معدلات العمل بالقطعة”، مما يعني أن الموظفين يحصلون على المزيد من المال اعتمادًا على عدد الخضروات التي يقطفونها ومن غير المرجح أن يكسب أي شخص أعلى الأرقام باستمرار.

– سبب أزمة توظيف 

ومع ذلك، فإن الراتب الكبير يوضح حجم أزمة التوظيف الوطنية في قطاع قطف الفاكهة والخضروات، التي سببها انتشار كوفيد وبريكست. وكانت المزارع تعتمد في السابق على أعداد كبيرة من عمال أوروبا الشرقية، لكن قواعد الهجرة الجديدة جعلت هذا الأمر أكثر صعوبة.

وفي الوقت نفسه، لا يوجد عدد كافٍ من العمال المحليين المتقدمين للوظائف، مما يعني أنه يتعين على أصحاب العمل تقديم المزيد والمزيد من الحوافز لاجتذاب اليد العاملة. 

إعلان الشركة البريطانية

ونشرت “تي أتس كليمينتس أند صن” ومقرها بوسطن، لينكولنشاير، إعلانين أحدهما يبحث عن جامعي الملفوف والآخر عن عمال لحصاد البروكلي.

وجاء في أحد الإعلانين: “نحن نبحث عن عاملين ميدانيين لحصاد الكرنب لدينا. معدلات ممتازة للعمل بالقطعة مع إمكانية كسب ما يصل إلى 30 جنيهًا إسترلينيًا في الساعة وجميع الأعمال متاحة على مدار السنة”.

– خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

وقال روبرت نيوبيري، المدير الإقليمي للاتحاد الوطني للمزارعين: “إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي له تأثير بالتأكيد على قدرة المزارع على توظيف العمال”. وأضاف: “الأشخاص الذين كانوا يستطيعون التنقل بحرية داخل أوروبا قبل الآن لا يمكنهم ذلك”.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تنظر فيه الحكومة في منح تأشيرات قصيرة الأجل للعمال الأجانب من أجل تخفيف النقص الحالي في الموظفين الذين يتمتعون بالخبرة في العديد من الصناعات.

وذكرت صحيفة “التايمز” أن صناعتي تجهيز اللحوم والنقل يمكنهما الاستفادة من التخفيف المؤقت للقواعد.

ويمكن تمديد مخطط العمال الزراعيين الموسمي، والذي يمكّن حاليًا 30 ألف شخص من القدوم إلى المملكة المتحدة لمدة ستة أشهر للعمل في الزراعة، ليشمل مصانع معالجة اللحوم، وفقًا لمصادر حكومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: