عالممنوعات

أمريكية تدخل موسوعة غينيتس كأصغر شخص يسافر إلى جميع دول العالم

أصبحت الأمريكية ليكسي ألفورد، التي أُدرج اسمها مؤخراً في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، أصغر شخص يزور كل بلدان العالم. 

وتمكنت ليكسي من زيارة كافّة بلدان العالم، البالغ عددها 196، في سن 21 عاماً، وهو ما جعلها تتغلب على حاملة اللقب السابقة تايلور ديمونبرين، التي أنهت زيارة جميع البلدان في سن 24 عاماً، وفقاً لما ذكره موقع Alo الأمريكي، أمس الأحد 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وقالت ليكسي في حديثها  لموقع Yahoo Finance: “بحلول الوقت الذي بلغت فيه سن 18، كنت قد سافرت إلى 70 بلداً، وكل هذه الرحلات كانت بصحبة عائلتي؛ لأن أمي أسست إحدى وكالات السفر”.

ليكسي ألفورد زارت 70 بلداً وهي بعمر الـ 18 عاماً

وحسب اللقاء الذي أجرته مع مجلة Forbes، بدأت ليكسي العمل لدى وكالة أمها حين بلغت من العمر 15 عاماً، وكانت تتعلّم بنظام الدراسة المستقلة خلال المرحلة الثانوية، ونالت شهادتها الثانوية قبل أقرانها بعامين، كما حصلت على درجتها الجامعية من كلية محلية قبل أن تقرر السعي لتكريس وقتها لتحطيم الرقم القياسي.

كيف غطّت التكاليف؟

وقد أتاح لها العمل في وكالة السفر بينما تقيم في منزل عائلتها ادّخار المال، كما قدّم لها بدلات السفر كدخل إضافي، كما اعتادت استخدام نقاط بطاقة الائتمان وأميال شركات الطيران، فضلاً عن الكتابة والتدوين خلال السفر للحصول على دخل إضافي. 

وبالإضافة إلى التخطيط الدقيق لمسألة تأشيرات السفر، كانت هناك عثرة مؤقّتة في طريق ليكسي، وهي الوصول إلى كوريا الشمالية التي يُمنع المواطنون الأمريكيون من دخولها حالياً. 

وقالت: “لقد وجدت ثغرة؛ إذ يمكنك الدخول إلى المنطقة المنزوعة السلاح بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية، وهناك أيضاً منطقة أمنية مشتركة بين كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية. وهذه هي أقرب نقطة من كوريا الشمالية تمكّنت من الوصول إليها لا لشيء أكثر من أن أطأها بقدمي”. 

وفيما يتعلّق بما يتطلّبه السفر من أمتعة، قالت ليكسي إنها تكتفي بالحد الأدني من المتعلّقات، ومن أجل قيامها بتلك الرحلة الطويلة المُرهقة، اعتادت الاحتفاظ بحقيبة ظهر تصطحبها معها في كل مكان.

وكي يُدرج اسمها رسمياً في موسوعة غينيس، قدّمت غينيس قرابة 10000 دليل إلى موسوعة الأرقام القياسية بترتيب زمني لرحلاتها.

وشاركت الفتاة في إحدى محادثات TED في يونيو/حزيران 2019 لمناقشة ما تعلّمته، وأعربت عن أملها في نشر كتاب أيضاً.

وتحمل مدّونة ألفورد اسم Lexie Limitless، وتضمّ صوراً وقصصاً من مغامرتها الخاطفة حول العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: