عالمعلوم وتقنية

برازيلية تُلقب بأصغر فلكية في العالم!

تُعرف الفتاة البرازيلية، نيكول أوليفيرا، البالغة من العمر ثماني سنوات فقط، بأنها أصغر فلكية في العالم وتبحث عن الكويكبات كجزء من برنامج تابع لوكالة ناسا، وتحضر ندوات دولية.

وفي غرفة أوليفيرا، المليئة بملصقات النظام الشمسي والصواريخ المصغرة وشخصيات حرب النجوم، تعمل نيكول على جهاز الكمبيوتر الخاص بها لدراسة صور السماء على شاشتين كبيرتين.

ويهدف المشروع، المسمى   Asteroid Hunters، إلى تعريف الشباب بالعلوم من خلال منحهم فرصة للقيام باكتشافات فضائية خاصة بهم.

ويدار من قبلAstronomical Search Collaboration الدولية، وهو برنامج علمي للمواطنين تابع لناسا، بالشراكة مع وزارة العلوم البرازيلية.

وقالت نيكول لـ”فرانس برس”، بفخر إنها عثرت بالفعل على 18 كويكبا

وتابعت: “سأعطيها أسماء العلماء البرازيليين، أو أفراد عائلتي، مثل أمي أو والدي”.

وإذا اعتُمدت النتائج التي توصلت إليها، والتي قد تستغرق عدة سنوات، فستصبح أوليفيرا أصغر شخص في العالم يكتشف رسميا كويكبا، محطمة الرقم القياسي للإيطالي لويغي سانينو البالغ من العمر 18 عاما.

وقال هيليومارزيو رودريغيز موريرا، مدرس علم الفلك لأوليفيرا في مدرسة خاصة في فورتاليزا شمال شرق البرازيل، والتي تحضرها بفضل منحة دراسية: “لديها عين ثاقبة حقا. لاحظت على الفور نقاطا في الصور التي تبدو مثل الكويكبات، وغالبا ما تنصح زملاءها في الفصل عندما لا يكونوا متأكدين من أنهم عثروا على أي منها بالفعل”.

وأضافت رودريغيز موريرا: “أهم شيء أنها تشارك معارفها مع أطفال آخرين. إنها تساهم في نشر العلم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: