عالم

سقوط نيزك على سرير امرأة !

نجت امرأة كندية من الموت المحتم بأعجوبة، بعد سقوط نيزك فضائي على سقف منزلها وهبط بجانبها مباشرة على وسادة فراشها أثناء نومها، وفق تقرير لموقع “ديلي ميل” نشر اليوم الإثنين.

وفي التفاصيل، فقد استيقظت روث هاملتون من منطقة غولدن، على صوت حادث تحطم وغبار على وجهها ليل الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول، وقالت السيدة لـ Victoria News: “قفزت بسرعة وشغلت الإنارة، ولم أستطع معرفة ما الذي حدث فعلًا”.

وتزامنًا مع حادثة هاميلتون، كان عشاق الفلك في كندا قد استمتعوا برؤية النيزك في وقت سابق من تلك الليلة فوق بحيرة لويز، على بعد حوالي 52 ميلًا شرقًا.

لكن هذا المشهد لم يكن بالروعة نفسها بالنسبة للمواطنة الكندية، إذ إن هاملتون، التي لم تصب بأذى، رأت صخرة على وسادتها بجوار المكان التي تضع فيه رأسها عادة.

على الفور اتصلت روث بخدمة الطوارئ، للتأكد من أن سبب وجود صخرة مشتعلة على سريرها لم يكن نتيجة انفجار وقع في المنطقة أثناء نومها.

وأردفت هاميلتون: “كنت أرتجف وخائفة عندما حدث ذلك. اعتقدت أن شخصًا ما قفز إلى الداخل أو كان مسدسًا أو شيء من هذا القبيل”.

وتحدثت أنه بعد البحث الدقيق، شعرت بالارتياح عندما علمت أنه نيزك سقط من السماء، وتابعت: “العناية الإلهية أنقذتني لأن مكان النيزك كان على بعد سنتميترات القليلة وكاد أن يصطدم برأسي ويقتلني”.

ووفق موقع “ديلي ميل”، تخطط روث هاميلتون للاحتفاظ بالصخرة الفضائية التي يُعتقد أن عمرها ربما ملايين السنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: