عالم

متحف عالم الموضة العثمانية

يأخذ متحف “أولوماي” بمدينة بورصة شمال غربي تركيا زواره إلى عالم الموضة الشعبية في فترة الدولة العثمانية.

وتأسس “متحف أولوماي للملابس والحلي الشعبية العثمانية” عام 2004 ، على يد الباحث في مجال الفلكلور والإثنوغرافيا، أسعد أولوماي، الذي فارق الحياة قبل 3 أعوام.

ويضم المتحف مجموعة كبيرة من المقتنيات التي تعود للفترة العثمانية، جمعها أولوماي على مدار 60 عاما من أنحاء العالم.

وتتولى ابنة الباحث الراحل، فايزا أولوماي غوك ألب، إدارة المتحف الذي أسسه والدها،

وأوضحت في حديث للأناضول أن المتحف يضم 240 طقما من الملابس الشعبية التقليدية التي تعود لأنحاء مختلفة من العالم، و500 قطعة حلي.

كما لفتت إلى أن المتحف يعرض أدوات معيشية ومخطوطات ومستلزمات مطبخية وأطقم حمامات، وآلات موسيقية شعبية.

وبوسع زوار المتحف رؤية ملابس وحلي ومستلزمات مختلفة يعود عمرها لمئات الأعوام كانت تستخدم في مناطق عديدة حكمها العثمانيون، من القوقاز إلى المجر، ومن شمال إفريقيا إلى البلقان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: