صحةعالم

العلامات المبكرة للأمراض المنقولة جنسيا تظهر في العين

تنتقل الأمراض المنقولة جنسيا عن طريق الاتصال الجنسي، لكنها يمكن أن تنتقل بطرق غير جنسية أحيانا، كأن تنتقل من الأمهات إلى أطفالهن أثناء الحمل أو الولادة، أو من خلال عمليات نقل الدم.

ولا تسبب الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي أعراضا دائما، وقد لا يعرف الكثير من المرضى، جراء ذلك، أنهم مصابون بالعدوى.

ويمكن أن تكون الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي خطيرة للغاية ولها آثار جانبية مفاجئة، بما في ذلك ظهور مشاكل في العين والرؤية.

وتحدث خبير البصريات روشني باتيل حصريا مع موقع “إكسبريس” البريطاني لمناقشة التحذيرات الأولى غير العادية لمثل هذه الأمراض والموجودة في العينين.

ويقول الخبير إن مرض الزهري، وهو أحد الأمراض المنقولة جنسيا، يمكن أن يتسبب في ظهور طفح جلدي وتقرحات على الجسم. ويؤثر الفيروس على الجسم بأكمله بمجرد إصابته، ويمكن أن يسبب ضررا لا يمكن غالبا السيطرة عليه بالعلاج إذا تم اكتشافه بعد فوات الأوان.

وعندما يصيب مرض الزهري العين، فإنه يمكن أن يسبب احمرارا شديدا والتهابا، وأمراض العصب البصري وحتى العمى.

وأوضح روشني: “يمكن أن تبدأ بعض الأمراض المنقولة جنسيا دون أعراض والتي إذا تركت دون علاج، يمكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة قد تؤثر أيضا على البصر، بما في ذلك التهابات العين وحتى العمى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: