عالممنوعات

عرض أول رسالة «SMS» للبيع

في مزاد يعتبر هو الأول من نوعه في العالم كله، تم عرض أول رسالة نصية في العالم للبيع، وستدخل التاريخ مرة أخرى بعد ما يقرب من 30 عامًا من إرسالها،

حيث من المتوقع أن تحقق الرسالة سعرا فلكيا من الممكن أن يصل إلى حوالي 170 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل أكثر من 225 ألف دولار أمريكي.

أول رسالة نصية في العالم أُرسلت إلى مدير شركة «فودافون»

أول رسالة نصية «SMS» في العالم، أُرسلت قبل حوالي 29 عاما، عندما استقبل مدير شركة «فودافون» في بريطانيا، ريتشارد جارفيس، في ديسمبر 1992، عبارة «عيد ميلاد سعيد»، بحسب ما ذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية.

الآن، تبيع شركة التكنولوجيا والشبكات البريطانية، نسخة افتراضية من أول رسالة قصيرة أُرسلت في العالم في مزاد هو الأول من نوعه، ومن المقرر أن يدفع من يشرتي الرسالة ثمنها بالعملات المشفرة مثل البيتكوين.

ومن المتوقع أن يصل سعر أول رسالة نصية قصيرة أُرسلت في العالم، لحوالي 170 ألف جنيه إسترليني، أي ما يساوي أكثر من 225 ألف دولار أمريكي، وسيتلقى من يشتري الرسالة ملفًا رقميًا يحتوي على معلومات، مثل رقم الهاتف المستخدم والرسالة نفسها، ويمتلك الحقوق الحصرية الخاصة بها.

وقارن بائع المزاد ماكسميليان أجوتس، هذه الرسالة، بأول كتاب في العالم أو المكالمة الهاتفية الأولى أو البريد الإلكتروني الأول، وأضاف: «هذه الرسالة النصية الأولى هي شهادة تاريخية للتقدم البشري والتكنولوجي».

تلقى «جارفيس»، النص على هاتفه «Orbitel 901»، من مهندس فودافون، «نيل بابوورث»، الذي كان يبلغ من العمر 22 عامًا حينها، وساعد وقتها في تطوير خدمة الرسائل القصيرة للشركة في «نيوبري»، «بيركس».

موعد ومكان بيع أول رسالة نصية في العالم

ومن المقرر أن يُقام المزاد الذي تُباع فيه الرسالة النصية في باريس يوم الثلاثاء المقبل، في دار مزادات «Aguttes Auction House» التي تتوقع أن يجتذب المزاد مزايدين بارعين في مجال التكنولوجيا من جميع أنحاء العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: