عالم

زيّف موته .. لكن كورونا فضحه

“قد تتوارى عن الأنظار ولكن بفضل وسائل التواصل الاجتماعي، أصبح العالم صغيرًا بدرجة كافية بحيث إذا رأى أي شخص صورة لك، فضح أمرك، فمن الأفضل أن تبقى في منزلك ولا تغادر أبدًا، لأن شخصًا ما سوف يراك”

أفادت السلطات الأميركية بأن مواطنًا زيف وفاته للتهرب من تهم الاعتداء الجنسي، عثر عليه على قيد الحياة في إسكتلندا بعد إصابته بفيروس كورونا.

فوفق موقع “7 نيوز”، قال مكتب المدعي العام في مقاطعة يوتا في بيان، إنّ نيكولاس روسي، مطلوب للمثول أمام القضاء لتورطه بمزاعم اعتداء جنسي في أوريم بولاية يوتا عام 2008 وهجوم آخر في أوهايو عام 2018.

وكشف مسؤولون في الولاية أن روسي، وهو في الأصل من ولاية رود آيلاند، اعتقل مؤخرًا في إسكتلندا بعد استخدامه اسمًا مستعارًا هو آرثر نايت، للدخول إلى مستشفى غلاسكو على إثر معاناته من مضاعفات فيروس كوفيد-19. ويراقبه الآن رجال الشرطة.

واعتقدت السلطات الأميركية أن نيكولاس ألاهفرديان توفي عن عمر يناهز 32 عامًا بسبب السرطان بالغدد الليمفاوية. حتى أن ديفيد أو ليفيت، المدعي العام في مقاطعة يوتا، اعترف بأن أمره لم يكن ليكشف أبدًا لو لم يُصَب المشتبه tdه بكورونا ويحتج إلى الرعاية الطبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: