عالم

نهر “Aragvi” نقطة إلتقاء النهرين الأسود و الأبيض

الكون مكان مليء بالظواهر التي يصعب تفسيرها في البداية و لكن البشرية تكتشفها وتحللها يوماً بعد يوم، ومن هذه الظواهر التي عجزت البشرية عن تفسيرها لعقود طويلة هي البرزخ و بالإنجليزية Isthmus ، هذا اللفظ ذكر في القرآن الكريم، في زمن كانت هذه الظاهرة مجهولة و غير معروفة، حيث تلتقي الأنهار و البحار مع بعضها البعض دون أن تختلط مياه كل منها مع الآخر، و دون أن يؤثر أحدهما على الأخر كأن بينهما برزخ أي حاجز لأسباب فيزيائية .

يُحقق نهر أراجفي Aragvi معجزة البرزخ ،برؤية نهر لونين يتدفقون معا دون خلط بعضهم البعض ، كما أنه واحد من أبرز المعالم السياحية المتعددة و المتنوعة يقع هذا النهر و حوضه في جورجيا على المنحدرات الجنوبية لجبال القوقاز ،يبلغ طول النهر 112 كيلومترًا (70 ميلًا) أو 66 كيلومترًا (41 ميلًا) ، و يغطي حوضه مساحة 2724 كيلومترًا مربعًا (1052 ميل مربع).

ويعود عدم التقاء مياه النهرين معاً ، لإختلاف خصائص كل منهما، مثل درجة الحرارة والكثافة و نسبة الأملاح والمواد المكونة ، و بهذا يشكل نهر Aragvi نقطة التقاء الجزئين من النهر هي المنظر الممتاز ؛ الرمادي مثل المعادن (الحديد) ؛ و الأبيض مثل المعادن الأخرى (carst) ؛ في ظاهرة خاصة و فريدة تبين عظمة الخالق .

تتكون طبقات الأرض نهر Aragvi في الغالب من الحجر الرملي و الأردواز و الحجر الجيري ، و يولد سد Zhinvali و محطة الطاقة الكهرومائية التي تبلغ 130 ميغاواط الكثير من طاقة جورجيا ، حيث شكل بناؤه في عام 1986 خزان Zhinvali ، الذي يرتفع على شواطئه الشمالية الغربية قلعة Ananuri مع كنيسة العذراء في القرن السابع عشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: