عالم

المنطقة العربية على موعد مع ظاهرة فلكية فريدة..لم تحدث منذ 30 عاماً

تشهد المنطقة العربية اليوم ظاهرة فلكية فريدة لم تحدث منذ ثلاثين عاماً، حيث سيكون المغرمون بالفلك على موعد ظاهرة إقتران المريخ مع نجم الثريا ، الذي لن يتكرر بنفس المسافة الظاهرية مرة أخرى حتى 4 فبراير 2038.

فحسب ما أكدته الجمعية الفلكية بجدة، عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “توتير”، فإن هذا الاقتران سيكون مساء اليوم الأربعاء 3 مارس.

كما أكدت الجمعية أن 2.6 درجة هي مسافة الفصل بين كوكب المريخ و عنقود نجوم الثريا في هذه الليلة، و التي تعد أقرب إقتران لهما منذ 20 يناير 1991، بما يقدر ب30 عاماً.

و في هذا الصدد صرح “ماجد أبو زاهرة” رئيس الجمعية الفلكية بجدة، أنه سيكون من السهل رؤية كوكب المريخ بالعين المجردة على الرغم من خفوت لمعانه مقارنة بالأشهر الأربعة الماضية، مضيفاً أنه لا حاجة لإستخدام المنظار أو التصوير لرؤية عنقود نجوم الثريا قرب الكوكب الأحمر من داخل المدن.

بالإضافة إلى ذلك ستكون ظاهرة الإقتران متاحة للتصوير الفلكي، فالمريخ و عنقود الثريا لامعان بدرجة كافية لتصويرهما بواسطة الهواتف الذكية و الكاميرات الرقمية، فمن خلال عدسة ذات طول بؤري يبلغ 200 ميليمتر مع كاميرا رقمية بحساس بنظام (APS -C) سيكون التصوير جيد جداً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: