عالم

جزيرتان متجاورتان..لكن الفارق بينهما 21 ساعة

تداول مستخدمو المنصات الاجتماعية، مؤخراً مقاطع فيديو و صوراً تكشف وجود فارق زمني بين جزيرتين متجاورتين يصلُ إلى 21 ساعة، مع العلم أن المسافة الفاصلة بينهما لا تتعدى أربعة كيلومترات.

تم إكتشاف الجزيرتين لأول مرة في 16 أغسطس 1728، ليتقرر تسميتهما على اسم القديس اليوناني ديوميدي ، و تقع الجزيرتان في مضيق بيرينغ الذي يفصل بين قارة “آسيا” و قارة “أمريكا الشمالية” ، حيث تقع جزيرة ديوميدي الكبرى في أقصى شرق روسيا، بينما تقع جزيرة ديوميدي الصغرى داخل حدود الولايات المتحدة، حيث تقدر المسافة بينهما ب3.8 كيلومترات فقط، إلا هناك فرق زمني 21 ساعة بينهما .

و يعود سبب الفارق الزمني إلى الموقع المميز للجزيرتين، حيث يمر خط التاريخ الدولي (IDL) بينهما، و هو خط وهمي يمر عبر المحيط الهادي و يضبط التوقيت الزمني في العالم، لذلك تتقدم جزيرة ديوميدي الكبرى 21 ساعة عن جزيرة ديوميدي الصغرى، فأصبحت تسميان بجزيرة الغد و جزيرة الأمس ، إذ يبدأ العام الجديد في إحدى الجزيرتين بينما تبقى الأخرى في العام السابق.

الطريف في الأمر، أنه بوسع المرء أن يسير من إحدى الجزيرتين نحو الأخرى مشياً، خلال فصل الشتاء، لأن المياه تكون متجمدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: